السبت، 12 يناير، 2013

صدى الوطن - براين مسلّم يؤدي القسم فـي ثانوية «فوردسون»: لن أنسى أبداً من أين أتيت..

صدى الوطن - براين مسلّم يؤدي القسم فـي ثانوية «فوردسون»: لن أنسى أبداً من أين أتيت..
براين مسلّم يؤدي القسم فـي ثانوية «فوردسون»: لن أنسى أبداً من أين أتيت..
من عماد محمد
الجمعة, 12.21.2012, 10:22am
ديربورن - خاص «صدى الوطن»

شهد مسرح ثانوية «فوردسون» مساء الأربعاء الماضي حفل تنصيب براين مسلّم في مجلس أمناء «جامعة ميشيغن ستايت» حيث أدى أول مرشح عربي أميركي يفوز بسباق انتخابي على مستوى الولاية بأكملها، اليمين الدستوري وسط حشد كبير من أبناء الجالية والقضاة وخريجي ثانوية «فوردسون».

وقد تمكن مسلّم، وهو من سكان مدينة ديربورن السابقين، من الفوز في السادس من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي بعضوية مجلس أمناء الجامعة عن لحزب الديمقراطي لولاية تمتد لثماني سنوات، بعد أن حصل على أكثر من ١.٩ مليون صوتاً، وسوف يكون مسلم واحداً من ثمانية أشخاص مسؤولين عن الإشراف على ميزانية الجامعة التي تفوق الملياري دولار.
براين مسلّم يؤدي القسم أمام القاضية شارلين الدر. (عدسة عماد محمد)
وخلال الحفل عبر مسلم عن سعادته بأن يحتفل في الثانوية التي سبق وأن تخرج منها منذ عشرين سنة، في العام ١٩٩٢، وحينها حصل مسلم على منحة «فوتبول» دراسية من «جامعة ميشيغن ستايت» التي لعب مع فريقها «سبارتنز» وأحرز معه إنجازات رياضية عديدة قبل أن ينتقل الى شركة «أكسا» للتأمين والإستثمار. 

وقام مدير ثانوية فوردسون يوسف مسلم بإفتتاح الحفل متحدثاً عن براين قائلاً «هو مثال للصبي الكادح الذي بدأ مشواره في فريق الثانوية (تراكتورز)، قبل أن تجعله التجربة رجلا. إنه مثال لطلاب مدارس ديربورن.. إنه مثال لتحقيق الحلم الأميركي».

وتخلل الحفل كلمة للناشط العربي الأميركي مايكل بري وهو خريج ثانوية فوردسون في العام ١٩٣٨ والرئيس السابق لمجلس مفوضي الطرقات في مقاطعة وين، ألقتها بالنيابة عنه زوجته سيندي بري وهي خريجة «جامعة ميشيغن ستايت» أيضاً. كما تحدث أيضاً رئيس «جمعية خريجي فوردسون» رضا صغير ورئيس مجلس بلدية ديربورن توماس تافلسكي.

وخلال الحفل قدم، ليث وليكسس زيدان، درعاً تقديرية من «جمعية خريجي فوردسون» لبراين مسلم. كما أشرفت على أداء اليمين القاضية العربية في محكمة مقاطعة وين شارلين الدر، التي ألقت كلمة في المناسبة قالت فيها  «الليلة هي مخصصة للإحتفال بإنجاز لا مثيل له لجاليتنا، لقد حقق براين، إبن ديربورن، فوزاً على مستوى الولاية، إنه فخر كبير لبراين إبن ديربورن وخريج ثانوية فوردسون وأخ عزيز لنا جميعاً براين يستحق هذا الفوز لأنه من أفضل المرشحين لهذا المقعد»..

وأضافت «براين يحب التعليم والأطفال وولاية ميشيغن، لديه خبرة قوية كمستشار مالي هذا ما يجعله على جهوزية تامة لهذه المهمة وهذا المنصب».

بعد تأدية اليمين توجه مسلم إلى المنصة ليشكر والديه ومؤيديه واعداً إياهم بأن يكون عند حسن ظن أهله وناخبي ولاية ميشيغن قائلاً «تم إنتخابي لأقود ميزانية بحوالي ٢.٨ مليار دولار ولم أكن جاهزاً لتلك المهمة لولاكم فأنا اليوم جاهز بسبب التربية التي تلقيتها، بسبب النظام التعليمي لمدارس الديربورن التي وجهتنا لسنوات طويلة.. أعدكم جميعاً اليوم أن أقود منصبي إستناداً إلى القيم الأساسية التي غرست في داخلي منذ أيام المدرسة. وإستناداً إلى القيم التي تربيت عليها، أعدكم أن أكون كما وصتني أمي: صوت الذين لا صوت لهم وصديقاً للجميع. أعدكم أنه مهما حصل لن أنسى من أوصلني الى هنا ومن أين أتيت».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق