الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

تجمع العلماء في جبل عامل : قرار وزراء الخارجية العرب خطير وخاطيء وغير مقبول على الاطلاق .

تجمع العلماء في جبل عامل 14/11/2011

بيان
اعتبر تجمع العلماء في جبل عامل في بيان له اليوم " قرار وزراء الخارجية العرب بتعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية خطير وخاطيء وغير مقبول على الاطلاق" .
ورأى فيه تنفيذأ لأجندة امريكية ــ غربية تستهدف سوريا الدولة العربية المقاومة والممانعة ، ومؤامرة غير مسبوقة ضد الشعب السوري .
وتساءل التجمع اين كانت الجامعة العربية التي تدعي الغيره ايام مجازر قانا ؟ واين كانت خلال حرب تموز 2006 على مدارال33 يوما ؟ واين هي مما يرتكبه الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني كل يوم ؟ واين الجامعة العربية مما يرتكبه نظام ال خليفه في البحرين بحق الشيوخ والنساء والاطفال مما يندى له جبين الانسانيه ؟ واين هي مما يحصل في اليمن من مجازر وقتل وتدمير؟
ونبّه التجمع الى ان ما فعلته الجامعة العربية قضى على جميع الحالمين بموقف عربي موحد لأية قضية عربية جامعة في المستقبل .. وبالتالي انما يعني ان الجامعة العربية نعت نفسها بنفسها لمصلحة امريكا واسرائيل .
وحيا التجمع الشعب السوري الوفي الذي عبر عن دعمه وتأييده للقيادة السورية رئيسا وحكومة وجيشا على قيادتهم لسفينة الوحدة ودعم المقاومة وحماية سوريا من كل الاستهدافات والمؤامرات والمخاطر .
ونوّه التجمع بالموقف اللبناني الرسمي المتمثل برفض لبنان التصويت على قرار التعليق ، ووفائه لسوريا التي وقفت وما زالت مع لبنان وشعبه ومقاومته .
و ختم التجمع بيانه بالتأكيد على ان سوريا لن تسقط ولن تستطيع قوى الشر والتبعية ايقاعها في فخ الفتنة والاقتتال ، لأنها محصنة اكثر مما يتوقع المتأمرون .. وشعبها الابي المقاوم ، لن يسمح لهذه القوى ان تنال من قوة سوريا ، ومن فك عرى تحالفها مع قوى الخير والتحرر والممانعة في أي بقعة من هذا العالم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق