الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

As-Safir Newspaper - حسين سعد : اكتشاف خمسة مدافن رخامية بيزنطية في صور

As-Safir Newspaper - حسين سعد : اكتشاف خمسة مدافن رخامية بيزنطية في صور
اكتشاف خمسة مدافن رخامية بيزنطية في صور

من المدافن المكتشفة وسط الطريق العام في صور



حسين سعد
اكتشفت المديرية العامة للآثار أمس الأول خمسة مدافن رخامية، وأجزاء من الطريق البيزنطي، الذي كان يربط صور البرية (تل المعشوق) بصور البحرية، مروراً بموقع آثار البص، إضافة إلى اكتشافها لقسم من القنوات، التي كانت تجر فيها المياه إلى صور، عبر برك رأس العين الطبيعية.
وقد عثر على المدافن الخمسة على عمق أربعة أمتار، وسط طريق صور – الناقورة، مقابل مدخل موقع الآثار البرية في البص . وتتفاوت أحجامها، وقد نقش على بعضها أسماء يعتقد أنها تعود لأصحابها. وتشكل البقعة الأثرية المكتشفة امتداداً للموقع الأثري، الذي يبعد عشرة أمتار فقط. وجاء تجدد أعمال الحفريات، التي تقوم بها المديرية العامة للآثار، بعد وقف العمل بأشغال شبكة الصرف الصحي، التي تمر في وسط الشارع المذكور، لأكثر من خمسة أشهر، حفاظاً على المخزون الأثري في المنطقة.
وأوضح مسؤول التنقيبات الأثرية في منطقة صور، التابعة للمديرية العامة للآثار نادر سقلاوي أن «الحفريات تتم بالتنسيق مع الشركة المنفذة لشبكة مجاري الصرف الصحي، ويتولاها عدد من الفنيين في المديرية». وأشار سقلاوي إلى أن «المدافن الرخامية الخمسة تعود إلى الحقبة البيزنطية (القرن الرابع ميلادي). وتتشابه كلياً مع المدافن الموجودة في موقع آثار البص»، مؤكداً على أن «الأجزاء المكتشفة من الطريق البيزنطي، بمحاذاة المدافن مباشرة، كانت تصل صور البرية (تل المعشوق) في البرج الشمالي بصور البحرية الحالية. وهي طريق مرصوفة بالحجارة المتراصة».
أضاف سقلاوي: «إن قنوات المياه التي تمرّ في المنطقة، كانت تأتي عبرها المياه من تل المعشوق إلى صور، بعدما كانت تضخّ من برك رأس العين»، مؤكداً على أن «الحفريات والأعمال سوف تتواصل في المنطقة»، مشيراً إلى عدم حسم موضوع آلية التعامل مع المكتشفات الأثرية، بانتظار قرار المديرية العامة للآثار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق